ABOUT AUTHOR

الرئيسية » » يرتكز في القوافي التيه ..........وهاد النايف

يرتكز في القوافي التيه ..........وهاد النايف

Written By Lyly on الاثنين، 23 نوفمبر 2015 | 9:43 ص








يرتكز في القوافي التيه فاتوه بحرية القصيدة نحو لاقيود الواقع ادور بين ثناياها علها ترد بصومعتي انا وحدي لا احد يجيب عن سؤال الصدى الوحشي لكن الصوامع تخلو من الضجيج واسمع دندنة فقط وتأوه لادليل له كالظلام لاصدى الا الانين في نواحي الرحله كاس اخر من الشجن والحيرة تسكبه ايادي الزمان في المسير الموحش طريق طويل البدايات عنوانها وقصيرة كل البدايات شعائر من ركائز اللامنطق تحتويها لحظات الجديه لتكون تحت عرش الانغماس في الواقع كل شيء هنا حتى الكتب القديمة صارت كالشهور التي مضت لم يعد فيها من شيء سوى ندم وتراب تغزوا الرفوف وتغزوها الرفوف سبية لتستسلم لاسواط الهجير ماضي لست املكه فقد صنعه الاخرون لااملك سوى حاضري الذي حاصره الاخرين وامتلأ بالخيبة والهزائم في بلد الدخان لااحد يقول لا سوى الموتى والمحكومين بالعار وانا لااجرؤ على كتابتها اصلا فانا مقيد ووحيد ككل سكان المدينة تغزونا خطيئة الصمت ونعتلي ثرثرة الفراغ نترك ماسيأتي لنضيع الان في دروب النسيان اقمار المساء شحبت كوجوهنا المغبونة وهناك يعلو صوت العبيد مليئين بالفخر وما تفعله الهتهم الجديده واختفي في ازقة الحروف اهرب من جميع تفاصيل اللغه انا اخر عربي هارب من العرب والاعاجم وحدي اراود سيفي المكسور خذ مني الشظايا ودعني اقف كسرت كل المرايا لانني كرهت كل ملامح الصحراء والريف جاء الملوك صادروا مآذن الله جميعها صادروا مفاتيح الحدائق اخذوا خصلات شعر حبيبتي ونعتوا بالكفر كل الزهور اعلنوا في الزمان الحرائق في الخنادق يرقدون وفي القصور وفوق القبور في شاشة التلفاز والراديو لكل مكان صاروا ينتمون فسامحيني لانني كذاب كل مارويته عن نهدك المخملي وعن امارتك اعلى السماء في الاوراق احرقته لست عاشقا ياليلى فاي حب نرتجيه تحت احذية الطغاة فان انكرتني بشفاعة الحب لن انكر حقك بالانكار ولك كل الحق في الانكسار لن اكترث لوحي نبوتي فانا لست نقيا بعد ان دنستك ساعبر بوابة الحيرة تحت سقف المطر المريع لتكون كلماتي مظلتي الوحيده وداعا .. لتكون هنا حريتي فالمدينة صارت سجني الكبير ...
التعليقات
2 التعليقات

2 comments:

Follow us

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

My Instagram